فور يمن

اهلا وسهلا بكم في منتديات فور يمن

منتدى كل اليمنيين


    أصداء المسيرات الجماهيرية المتنددة بجرائم إسرائيل

    شاطر
    avatar
    الفارس اليماني
    المدير العام
    المدير العام

    تاريخ التسجيل : 04/05/2010
    العمر : 34
    الموقع : www.4yemen.com

    أصداء المسيرات الجماهيرية المتنددة بجرائم إسرائيل

    مُساهمة من طرف الفارس اليماني في الأربعاء يونيو 02, 2010 5:24 am

    شارك الآلاف من مختلف شرائح الشعب اليمني في مسيرات جماهيرية حاشدة، أقيمت بميدان السبعين في العاصمة صنعاء، للتنديد بجريمة اسرائيل بحق المتضامنين مع غزة على اسطول الحرية، دعت لها الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والهيئة الشعبية لنصرة الشعب الفلسطيني ، و دعا رئيس الهيئة الشعبية لنصرة الشعب الفلسطيني ( صادق الاحمر) بإعداد سفن حرية قادمة تنطلق إلى غزة، داعيا الشعوب العربية والإسلامية بتجهيز المزيد من سفن الحرية، مؤكدا إن " سفن الحرية سوف تواصل مسيرتها إلى غزة لفتح الحصار الجائر عليها، وأنها ستتواصل و لن تتوقف"، فيما طالب الشيخ عبدالمجيد الزنداني- رئيس جامعة الإيمان- الحكومات العربية إلى النظر والتسريع في اتخاذ خطوات جادة لإقامة اتحاد عربي، مطالباً الحكومة المصرية والشعب المصري وبإلحاح - إلى فتح معبر رفح لفك الحصار عن غزة، وعدم الإستسلام للضغوط الدولية".
    واعتبر الزنداني في كلمته عن علماء اليمن بالمهرجان الذي شاركت فيه جموع من مختلف الفئات والشرائح الإجتماعية في اليمن، وقيادات السلطة المحلية وممثلين عن الطلاب والأحزاب والمنظمات المدنية والمرأة والعديد من المؤسسات والجامعات الحكومية - أن معبر رفح لو كان مفتوحا ما وقعت مجزرة الإعتداء على أسطول الحرية ولما حصل حصار غزة، وان مصر إذا مابادرت لفتح معبر رفح فلا حاجة لنا في معاناة جديدة على البحر".فيما طالبالحكومة اليمنية إلى بذل كل جهودها لتحذير الكيان الصهيوني من المساس بأبناء اليمن المحتجزين لديه وأن يعيدوهم إلى اليمن سالمين غانمين، كما طالب والهيئة الشعبية لنصرة الشعب الفلسطيني بإقامة احتفال لاستقبالهم. وحيا الشيخ الزنداني رئيس جامعة الإيمان أمين عام الجامعة العربية (عمر موسى) على تقديمه مشروعاً قال انه يجمع فيه جهود المسلمين مع جهود العرب في دول الجوار العربي من خلال فتح تمكنه من السماح بالدخول في الجوار العربي مثل تركيا وإيران وباكستان"، حيث وان المشروع قد بدأ يؤتي ثماره اليوم"- وفق قوله.
    ونقل الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام ( أحمد عبيد بين دغر) تحيات الرئيس علي عبد الله صالح وقيادة حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم، وقيادات التحالف الوطني للجماهير المشاركة في المهرجان الذي أقيم بميدان السبعبن، محييا في كلمته الجماهير المحتشدة، بتحية وصفها بتحية (الغضب والثورة". واصفا بعد ذلك ما تعرض له أسطول الحرية على يد قوات الكوماندوز الإسرائيلية بأنه " جريمة حرب وقرصنة تضاف إلى قائمة جرائم هذا الكيان المزروع في فلب الوطن العربي"، معتبرا أن إسرائيل وباستهدافها أسطول الحرية " كشفت عن وجهها العنصري"، و" ضربت بعرض الحائط كل القيم الإنسان ية والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان".
    وفي حين أكدا بن دغر إستنكار الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع لهذا " العمل الإجرامي البربري"، أعتبر أن ما قامت به إسرائيل من اعتداء على أسطول الحرية يعد " تطاول على العالم كله وجريمة عنصرية نازية"، مطالبا العالم والمجتمع الدولي والهيئات الدولية وفي مقدمتها مجلس الأمن الدولي"بالقيام بواجبها الإنساني للوقوف ضد العدو الإسرائيلي المتغطرس ورفع الحصار عن غزة والإعتراف بحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة"، معتبرا تغاضي المجتمع الدولي عما تقوم به إسرائيل من ممارسات واعتداءات وحشية بحق الشعب الفلسطيني شجعها على تنفيذ المزيد من الجرائم، وتبني مواقف واضحة من الجريمة، وعدم السماح بمرورها دون عقاب رادع لإسرائيل.
    ودعت أحزاب اللقاء المشترك، كافة الأنظمة العربية والإسلامية وكافة القوى الدولية باعادة النظر في سياستها وتراجع مواقفها إزاء القضية الفلسطينية وتحمل مسؤولياتها والإستماع لصيحات شعوبها.
    مشددة بالمناسبة على حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة ، إذا كانت تلك القوى جادة فيما تدعيه من مناصرة الحق والحريات ومحاربة الإرهاب وعلى رأسها أميركا.
    وأكد تكتل المشترك المعارض - على لسان الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي ( أحمد حيدر) تأييد أحزاب اللقاء المشترك لنضال الشعب الفلسطيني ووقوفها معه بكل الوسائل، حتى يتحقق النصر بإقامة الدولة الفلسطينية، داعيا القوى الفلسطينية غلى توحد ي صفوها، مشيدا في ذات الوقت بدور الحكومة التركية والشعب التركي لوقوفها مع قضية الشعب الفلسطيني.
    وأجمع المتحدثين عن الأحزاب السياسية والمجتمع المدني والعلماء على دعوتهم للحكومات العربية والإسلامية إلى اتخاذ وتبني مواقف حاسمة وحازمة وشجاعة تتجاوز لغة ولهجة الإدانة والإستنكار والشجب، رغم أهميتها، مشيدين بالموقف التركي الرسمي والشعبي إزاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ممارسات إسرائيلية، كان آخرها الإعتداء الذي تعرض صباح أمس أسطول الحرية في المياه الدولية.
    بيان المشاركين يطالب بدعم المقاومة وإنهاء المفاوضات
    وبينما أدان البيان الصادر عن الفعاليات التضامنية مع غزة والمستنكرة لجريمة اسرائيل بحق سفن الحرية – الصمت العربي إزاء الجريمة وحصار غزة، فقد طالب بسحب مبادرة السلام العربية، وإنهاء كافة أشكال المفاوضات الكيان الإسرائيلي الغاصب، وقطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية معه، من قبل كل الدول العربية والإسلامية التي فتحت علاقات لها مع إسرائ يل، إضافة إلى سرعة رفع الحصار عن قطاع غزة، والإفراج عن جميع المحتجزين من طاقم أسطول الحرية، بما فيهم البرلمانيين اليمنيين، والقيام بتجهيز أسطول عالمي آخر لفك الحصار على غزة.
    وطالب البيان الصادر عن عن المشاركين في الم سيرة التي توجهت إلى مقر الأمم المتحدة , بقيام الدول العربية والإسلامية التي لها علاقات مع إسرائيل بقطعها , وإلزام إسرائيل بالإفراج عن جميع المحتجزين من أعضاء قافلة الحرية بمن فيهم النواب اليمنيون وضمان عودتهم سالمين ومعالجة الجرحى في بلدانهم والسماح بوصول المساعدات إلى غزة. مؤكدين على أهمية دعم المقاومة كخيار وحيد لاستعاد الحقوق المسلوبة للفلسطينين وبالملاحقة القانونية والقضائية لمجرمي الحرب الصهاينة الذين ارتكبوا هذه المجزرة التي تعد من الجرائم ضد الإنسانية.
    mareb press
    الصورة عن وكالة فرنس برس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 4:17 am